الاتحاد الكويتي للجمعيات النسائية
الاخبار

الأيام الوطنية بالكويت.. ذكريات لإنجازات حكامها وشعبها

خاص/ الاتحاد الكويتي للجمعيات النسائية

يعد اليوم الوطني للكويت من أهم الأيام في التاريخ الكويتي، ففي هذا اليوم العظيم استطاعت دولة الكويت بجيشها وشعبها وبقيادة الشيخ عبد الله السالم الصباح أن تحقق الاستقلال داخلياً وخارجياً وذلك من خلال إلغاء الاتفاقيات التي كانت أبرمتها مع الانتداب البريطاني وذلك في عام 1899 ميلادي، وحققت الكويت استقلالها في عام 1961 ميلادياً تحديدا يوم التاسع عشر من شهر يونيو، ولهذا يشهد يوم 25 فبراير من كل عام احتفالات اليوم الوطني

وتعتبر دولة الكويت واحدة من أقوى الدول العربية الخليجية التي تقع في شبه الجزيرة التي يطلق عليها عربية، وتمتد أراضيها على كامل السواحل الشمالية الغربية لمياه الخليج العربي، وقبل اكتشاف البترول والنفط في أراضي الكويت الخليجية كان السكان الأصليين يعتمدون كامل الإعتماد على الصيد البحري والمائي خاصةً صيد الؤلؤ والمرجان، وعلى التجارة البرية والبحرية، إلا أن كامل ظروف دولة الكويت تغيرت بشكل سريع وجذري بعد اكتشاف البترول والنفط في أراضيها الأصلية داخل الحدود الساسية إذ تعد واحدة من أكبر البلدان العربية المصدرة للنفط على المستوى العالمي.كما وتحتل دولة الكويت المرتبة الخامسة في العالم بزاوية امتلاكها الاحتياطي للنفط، لينعكس هذا على تطور سبل الرفاهية والحياة للمواطن ذو الأصل الكويتي وبعد ذلك أصبح اقتصاد دولة الكويت من الاقتصادات القومية القوية وعبر السنوات تطورت كامل البنية التحتية الداخلية والخارجية في البلاد ليعم الرخاء والازدهار والرفاهية في كافة القطاعات الإقتصادية.

ويرجع تاريخ أول احتفال إلى 19 يونيو عام 1962، وهي المرة الوحيدة التي أقيم فيها احتفال بالاستقلال بهذا التاريخ، ففي عام 1963 تم ترحيل عيد الاستقلال ودمجه مع تاريخ جلوس الراحل عبد الله السالم الصباح، الذي يصادف 25 فبراير، بعد أن تمت مبايعته بالإجماع من قبل أعضاء السلطتين التنفيذية والتشريعية، والذي كان الاستقلال في عهده، ومنذ ذلك الحين والكويت تحتفل بعيد استقلالها بالتاريخ الجديد.

وتحتفل دولة الكويت في تاريخ الخامس والعشرين من كل عام من شهر فبراير بعيدها الوطني القومي حيث تم إختيار شهر فبراير من كل عام للاحتفال الوطني القومي الكامل بهذه المناسبة التي تعد الأكبر لأن هذا اليوم الوطني يُصادف تسلّم سمو الأمير عبد الله السالم الصباح فعلياً مقاليد الحكم.

ومنذ فجر الاستقلال تسير الكويت بخطى سريعة نحو النهضة والتنمية الشاملة لبناء الإنسان الكويتي وتحقيق الرفاهية والعيش الكريم، لتصبح دولة عصرية مزودة بالعلم والمعرفة، يتمتع سكانها بالمساواة في الحقوق. ولتتشكل فيها ملامح الدولة العصرية الحديثة بمؤسساتها وإنسانها وبنيتها وسيادتها.

ويبقى هذا الإحتفال واحد من أبهى الاحتفالات التي تقام في أرجاء الكويت، وهذا يدل على الاعتزاز بهذه المناسبة لدى الكويتيين والاهتمام المتزايد في كل عام .

اخبار ذات صلة

“منظمة المرأةالعربية “دعت الاتحاد النسائي لحضور مؤتمرها الثامن

ماجدة ابو المجد

مؤسسة “قدوة” للبحوث تكرم الشيخة فادية السعد لدورها في دعم وتمكين المرأة

ماجدة ابو المجد

بيان من الاتحاد الكويتي للجمعيات النسائية بشأن الوعي المجتمعي تجاه تفشي وباء كورونا

ماجدة ابو المجد